الإخوة والأخوات أعضاء وعضوات جمعية الناشرين السعوديين، يبلغ عمر الجمعية اليوم خمسة عشر عاماً، والسؤال الأهم: هل ساهمت الجمعية في الوصول به إلى الآمال التي يُتطلع إليها؟

أسئلة نثرها الناشر يستجلب لها جوابا من القائمين على الجمعية فهل يجد الجواب الشافي؟.

كانت هذه المشاعر السائدة لدى أغلب الناشرين حينما وجدوا فرصة للتحدث عن هموم المهنة ومشكلاتها من خلال «مجموعة الواتساب» التي فتحت لهم فرصة المشاركة في صناعة مستقبل الجمعية.

ونحن اليوم لن ننشغل بالملفات السابقة للجمعية، فالأخوة الذين أداروها قدموا ما عندهم ونتطلع إلى صنع جمعية مهنية يشارك فيها جميع الأعضاء بفاعلية كاملة ليتحقق بعد ذلك ما يتطلع إليه.

من خلال السرد الحواري في «مجموعة الواتساب» تولدت أفكار أولية لمتطلبات الناشرين حاولنا أن نضع هذه المطالب وهذه الأفكار موضع التنفيذ العملي.. كانت الأفكار كثيرة، منها أمل نرجوه، ومنها واقع نعمل على تحقيقه، لذا سوف أورد لكم كل ما تم في هذه الفترة الوجيزة لصناعة الجمعية مرة أخرى بكل جزئياتها.

الهوية: كانت الهوية مهمة، فأنجزنا الهوية بشعارها مستوحاة من مكونات العمل بشكل بسيط معبّر وجميل، فكان هذا الشعار.

الشكل القانوني: وسعياً منا أن تكون الجمعية ذات بعد قانوني تسير أمورها بموجبه، فقد تم تحديث اللائحة وإضافة بنود مهمة تتماشى مع ما يخدم الناشرين، وتم رفعها إلى مقام وزارة الإعلام لمراجعتها والتصديق عليها، ثم عرضها على الجمعية العمومية لاعتمادها والعمل بموجبها.

 المقر: وهو المعلم المهم للجمعية وتُعرف به، ويكون الوجهة والواجهة لكل الناشرين السعوديين، فقد عملنا على إيجاد المكان المناسب في الموقع الأبرز في مدينة المقر «الرياض» وقد راعينا أن يكون الموقع به صالة عرض كبيرة تستوعب أن تكون معرض الكتاب الدائم للناشر السعودي وللكتاب السعودي، وسوف يكون هذا المعرض مخصصاً للناشرين الراغبين بعرض منشوراتهم وتسويقها، وسوف يتكرر هذا المقر وبهذه الصورة في مناطق المملكة، وأهمها الآن الرياض ثم جدة ثم الدمام.

التأمين الصحي: من أهم الخدمات التي يجب أن يتمتع بها الناشر وأسرته. والجمعية تحرص أن تتوصل إلى أسعار خاصة من قبل شركات التأمين في المملكة العربية السعودية، ليتمتع الناشر بالخدمات الطبية له ولأسرته بأسعار ميسرة.

الطباعة وما قبل الطباعة: تسعى الجمعية إلى التوافق مع مجموعة من المطابع ومكاتب ما قبل الطبع من صف وتصميم وإخراج في كل منطقة من مناطق المملكة لتقديم أسعار خاصة منافسة ومغرية للناشر يتاح له الاتصال بها مباشرة وإبراز عضويته في الجمعية، وعندئذ يحصل على الأسعار المخفضة لطباعة إصداراته.

الاستشارات القانونية: لأهمية الجانب القانوني لكل الناشرين فقد تم الاتصال بأهم المكاتب القانونية العاملة في السعودية والتي لها تواصل خارجي أيضاً لتكون المركز الاستشاري والقانوني للناشرين ليتمتع الناشر بالصيغ القانونية والاستشارات، ويمكن التواصل مع هذه المكاتب عن طريق الموقع الإلكتروني للجمعية.

مراجع الحسابات: خدمات المحاسب القانوني مهمة جداً وخصوصاً مع المستجدات المحاسبية والرقابية للواقع الحالي، وقد تم التواصل مع مكاتب محاسبين قانونيين مهمتهم مراجعة حسابات الناشرين والتصديق عليها قانونياً لكي تتولى هذه المكاتب الرقابة والإرشاد على حركة دور النشر بتكاليف خاصة جداً.